ننتظر تسجيلك هـنـا

 

 

         :: همسات كريم ( الكاتب : كريم محمود )       :: أصنعي مني مزارا ... ( الكاتب : كريم محمود )       :: ذكريات تعيسة ( الكاتب : كريم محمود )       :: سأنصفك ... ( الكاتب : كريم محمود )       :: نفحات من حياة الرسول صلى الله عليه وسلم ( الكاتب : admin )       :: من معارك الرسول صلى الله عليه وسلم الحربية ( الكاتب : admin )       :: حجة الوداع ووفاة الرسول صلى الله عليه وسلم ( الكاتب : admin )       :: صفات الرسول عليه الصلاة والسلام الخلقية والخلقية ( الكاتب : admin )       :: كلآمه صلى الله عليه وسلم عند ملقات ملك الموت ( الكاتب : admin )       :: الاية اللتي أشابت لحية الرسول ( الكاتب : admin )      

 


{ (إعْلَاَنَاتُ سَحَرْني غَلَاك الْيَوْمِيَّةَ   ) ~
     
     
   


...{ ::: فعاليات سَحَرْني غَلَاك الْيَوْمِيَّةَ :::..}~

  

  

  

  

  

  



إضافة رد
قديم 03-11-2019, 08:15 PM   #1

لحن
Senior Member

العضوٌﯦﮬﮧ » 6
 التسِجيلٌ » Mar 2019
مشَارَڪاتْي » 171
افتراضي الفرق بين فنجيناه وفأنجيناه فى سورة الشعراء









السلام عليكم
بسم الله





لفظتا "فنجيناه" و"فأنجيناه" في سورة الشعراء
السؤال
بسم الله الرحمان الرحيم
الحمد لله الذي هدانا لهذا و ما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله
و الصلاة على محمد و آله وصحبه إلى يوم الدين
و بعد:
قال الله تعالى في سورة الشعراء:"فافتح بيني و بينهم فتحا و نجني و من معي من المؤمنين; فأنجيناه و من معه في الفلك المشحون"
و قال الله تعالى في سورة الشعراء أيضا: "رب نجني و أهلي مما يعملون; فنحيناه و أهله أجمعين"

سؤالي رحمك الله: لماذا استعمال فأنجيناه في الآية الأولى و فنحيناه في الآية الثانية, ماهو الفرق بينهما. و جزاكم الله خيرا
الإجابــة
الحمد الله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فكلمة "فَأَنْجَيْنَاهُ" في الأولى، و "نَجَّيْنَاهُ" في الآية الثانية، متساويتان في المعنى لا فرق بينهما فيه، وورودهما بصيغتين متغايرتين تفنن في اللفظ فقط والمعنى واحد.
ويدل لهذا ما ذكره الشيخ الطاهر بن عاشور في تفسيره "التحرير والتنوير" حيث قال عند تفسير قوله تعالى: ثُمَّ نُنَجِّي رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا كَذَلِكَ حَقّاً عَلَيْنَا نُنْجِ الْمُؤْمِنِينَ (يونس:103) .
وقرأ الجمهور "نُنَجِّ المؤمنين" بفتح النون وتشديد الجيم على وزن "نُنَجِّي رسلنا" وقرأ الكسائي وحفص عن عاصم "نُنْجِي المؤمنين" بسكون النون الثانية وتخفيف الجيم، من الْإْنْجاء، فالمخالفة بينه وبين نظيره الذي قبله تفنن والمعنى واحد. انتهى.
والله أعلم.









لحن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:44 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009